آداب الطعام

آدابُ الطعام

عادَ خالُدِ مِنْ مَدرسَتِهِ إلى البَيتِ فَدَخلَ وَسلَّمَ على والِدَيهِ

ثُمَّ سَأَلَ والدَتَهُ مَتَى يَحيْنُ وَقتُ الغَداء ؟ فأنا جائِعٌ يا أُمّي

فَقالَتْ لِهُ : دَقائِق…بَينَما أنتَ تُبَدِّلَ مَلابِسَك وَتَغسِل يَدَيكْ.

فَقالَ لها : هَيّا سَأذْهَبُ الآن

وبَعدَ قَليْل نَادَت الأُم على خالُدِ.. وَقالَتْ لَهُ هَيّا يَا صَغِيرِي لَقَدْ حَانَ وَقتُ الغَداء وَمائِدَةُ الطَّعام جَاهِزَة.

فَجاءَ مُسرِعَاً وَجَلَسَ عَلى الطّاوِلَة وَمَدَّ يَدَهُ لِيَبْدَأَ بِالأَكْل فَقالَتْ لَهُ وَالِدَتُهُ : لا يَا خالد لا تَبدِأ بِالأِكلِ قَبلَ أَن يِبدِأ والِدَك

قالَ: لِماذَا ؟

فَقالَتْ : لِأَنَّ وَالِدَك هُوَ الأَكبَرَ سِنَّاً

فَقالَ لَها لكَنِّي جَائِعٌ كَثِيراً

فَقالَت : انتَظِرْ لَحظَة وَسَيَأتِي وَالِدُك الآن

فَقالَ لَها حَاضِر يَا أُمّي

ثُمَّ حَضَرَ والَدَهُ وَجَلَس

وخلالَ تناولِ الطعامِ أخبر خالُدِ لوالدِه بما حدث قبل قليل

فقالَ لهُ والِدُه : أحسنتَ يا بُني

فقد أوصَانَا النبيُ – صلى الله عليهِ وسلّم- أنْ إذا كُنّا مُجتَمعينَ على مائِدةِ الطَعام أن لا نَبدَأ بِلأكلِ قبلَ أن يَبدَأُ أكبرُنا سِنّاً وهذا مِن آدابِ الطعَام.

ومنَ الآدابِ أيضاً حديثُ النبي – صلى الله عليهِ وسلّم- للطِفل: سَمِّ الله وكُلْ بِيمينِكَ وكُلْ مما يَليْك

كمَا أوصانَا رَسُولُنا أن نَقولَ (باسمَ الله) قَبلَ البِدءِ بالأَكل.. وأن نقولَ (الحَمدُ لله) بَعدَ الانتِهاءِ مِنه وأن نستَخدِم يَدَنا اليُمنى في الأكلْ

وأن نَأكُلَ مِن أمِامِنا

فقالَ يوسُف : هَذا جَميل.. ومِن الآن سَأعملُ بوصايَا رَسولِنا ولَنْ أنسَاها إن شَاء الله.

فقالَ لهُ والدُه: أحسنتَ يا خالُدِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *